سياسة عالمية

الحكومة التشادية تهدد بطرد القوات الأميركية من قواعدها داخل تشاد





هددت حكومة تشاد بطرد القوات الأميركية من أراضيها بعدما أرسلت رسالةً إلى واشنطن، مفادها أنّها “ستنهي اتفاقية أمنية حاسمة”، وفقاً لأربعة مصادر أميركية، وهي خطوة تهدد بالتنازل عن مزيد من النفوذ الأميركي في منطقة أفريقيا لمصلحة روسيا.


وفي رسالةٍ أُرسلت إلى مُلحق الدفاع الأميركي، الأسبوع الماضي، هدد المسؤولون التشاديون بإلغاء اتفاقية “SOFA” التي تُحدد القواعد والشروط التي يُمكن بموجبها للأفراد العسكريين الأميركيين العمل في البلاد.


وعلى الرغم من أنّ الرسالة لم تأمر الجيش الأميركي بصورة مُباشرة بمغادرة تشاد، فإنّ مسؤولين أميركيين قالوا لشبكة CNN الأميركية إنّ “على جميع القوات الأميركية مغادرة القاعدة الفرنسية في العاصمة التشادية أنجمينا”.


وقال اثنان من المصادر إنّ الرسالة ذكرت، على وجه التحديد، قوّة مهمات العمليات الخاصة الأميركية في القاعدة، وهي مركز مهم لقوات العمليات الخاصة الأميركية في المنطقة، لكن فرقة العمل ليست الوحدة الوحيدة من الأفراد العسكريين الأميركيين في القاعدة، بحيث إنّ كل أفراد الخدمة الأميركية في تشاد موجودون في أنجمينا.

ولم يتمّ إرسال الرسالة عبر القنوات الدبلوماسية الرسمية، بحسب أحد المسؤولين الأميركيين، وهي الطريقة المعتادة للتعامل مع هذه القضايا. وحذّر المصدران من أنّ الرسالة قد تكون بمنزلة “تكتيك تفاوضي” من حكومة تشاد للحصول على اتفاق جديد يخدم مصالحها بصورة أفضل.

ولم يتضح العدد الدقيق للقوات الأميركية في البلاد، لكن مسؤولاً أميركياً قال إنّ “هناك نحو 100 جندي في تشاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى